وقع المجمع الصناعي الجزائري الأسمدة والمواد الفيطوصحية “أسمدال” ومجمع مناجم الجزائر اليوم الاثنين 09 أوت 2021 بمقر وزارة الطاقة والمناجم، بحضور كل من السيد وزير الطاقة والمناجم والسيد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، مذكرة تفاهم لإنشاء شركة للتحويل الكيميائي للفوسفات.

مشروع الشراكة بين مجمعين عموميين والمسمى “مشروع ثنائي فوسفات الكالسيوم / أحادي الكالسيوم وثلاثي سوبر فوسفات”، الواقع بالعوينات بولاية تبسة، يدخل في إطارالاستراتيجية المسطرة لوزارة الطاقة والمناجم من أجل:• الاستعاضة عن استيراد المنتجات الناتجة عن تثمين المنتجات المنجمية و تعزيز المداخيل من العملة الصعبة بتصدير الفائض من الانتاج.• خلق فرص عمل في قطاع الطاقة والمناجم. يكمن المشروع في التحويل الكيميائي وتثمين الفوسفات، المادة الخام التي تزخر الجزائر باحتياطات معتبرة منه والتي تقع في منطقة بئر العاتر (ولاية تبسة)، باحتياطيات تقدر بأكثر من ملياري طن من الفوسفات.المنتجات التي ستنتجها الشركة هي أحادي / ثنائي كالسيوم الفوسفات، الذي يعتبر من العناصر الأساسية لأعلاف المواشي والدواجن، سماد فوسفاتي ثلاثي سوبر الفوسفات المعروف جيداً لدى المزارعين والذي يعرف سوقه تطور مستمر، وكذلك حمض الفوسفوريك وحمض الكبريتيك، منتجات ذات الطلب المرتفع والمعتبرة كمواد وسيطة في صناعة إنتاج الأسمدة الكيماوية. وسيحل هذا الإنتاج محل الواردات التي بلغت فاتورتها، في 2019، 4.6 مليار دينار لمنتجات أحادي / ثنائي كالسيوم الفوسفات وحدها. سيتم تنفيذ المشروع على مرحلتين؛ الأول يستهدف تغطية احتياجات السوق الوطنية، حيث ستتيح الصادرات المخطط لها في المرحلة الثانية مكاسب صافية ودائمة لميزان الصرف الجزائري.

المصدر صفحة وزارة الطاقة و المناجم